وزير الصحة: نعمل على معالجة أزمة النقص الحاصلة في مواد الغسيل الكلوي

مُسند للأنباء - متابعة خاصة   [ الأحد, 30 أكتوبر, 2022 07:49:00 مساءً ]

أكد وزير الصحة اليمني قاسم بحيبيح، السبت، إن وزارته تتابع كل الجهات داخليا وخارجيا لتوفير جلسات الغسيل الكلوي التي تحتاجها مراكز الغسيل الكلوي.
 
وأفاد في بيان مقتضب أن وزارة الصحة تتابع كل الجهات داخليا وخارجيا لتوفير جلسات الغسيل الكلوي التي تحتاجها مراكز الغسيل الكلوي.
 
وأوضح أن اشكالية النقص حصلت للأسف لزيادة الحالات وتوسع مراكز الغسيل، بدون توفر موازنات تشغيل حكومية او انها غير كافيه لتدهور سعر العملة المحلية وهو ما تعمل على معالجته الحكومة.
 
وخلال اليومين الماضيين أطلقت إدارة مركز غسيل الكلى في مستشفى الجمهورية النموذجي العام بعدن (جنوب اليمن)، نداء استغاثة، بعد نفاد المواد الخاصة بعمليات الغسيل.
 
وقالت إدارة المركز إن هذا التطور يهدد بتوقف تقديم الخدمة الطبية (الغسيل الكلوي) للمرضى المترددين على المركز؛ وذلك بسبب نفاد جزء كبير من مخزون المستلزمات الخاصة بالغسيل الكلوي.
 
كما أرجعت الإدارة أسباب هذه التهديدات إلى التزايد الكبير في أعداد المرضى المترددين لعمل الغسيل؛ ما شكل عبئًا إضافيًا على الطاقة الاستيعابية للمركز.
 
وأضافت أنه تم تقديم المراسلات والخطابات المتكررة إلى الجهات المختصة ممثلة بوزارتي الصحة والمالية لرفد المركز بالمواد والمستلزمات الطبية، وتعزيز المبالغ المالية المخصصة للجلسات المتزايدة يوميًا، بشكل يجعل المركز غير قادر على استقبال حالات جديدة نظرًا لشحة المواد.
 
وأوضحت إدارة مركز الغسيل الكلوي أنها لا تملك سوى الانتظار حتى تصل مواد الغسيل، وتستطيع من خلالها الاستمرار بتقديم الخدمات الطبية للمرضى، مشيرةً إلى استعادتها عدة مرات بـ”الفترات والمستلزمات” الطبية من محافظات أخرى، كحضرموت وشبوة.
 
 




لمتابعة الموقع على التيلجرام @Mosnednews


تعليقات