الانتقالي يشدد على طرد ما أسماها "القوات الشمالية" من حضرموت والمهرة

مُسند للأنباء - متابعة خاصة   [ السبت, 17 سبتمبر, 2022 07:48:00 مساءً ]

جددت مليشيا الإنتقالي المدعومة إماراتيا، السبت، مطالبتها بإخراج القوات الحكومية من محافظتي حضرموت والمهرة شرقي البلاد.
 
 جاء ذلك خلال إجتماع لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي برئاسة عيدروس الزُبيدي في العاصمة المؤقتة عدن.
 
وقال موقع الإنتقالي على شبكة الإنترنت، إن هيئة رئاسة المجلس وقفت في إجتماعها "أمام الحراك الجماهيري المتصاعد في مديريات محافظة المهرة ومناطق وادي حضرموت، للمطالبة بنقل القوات الشمالية المتواجدة هناك إلى جبهات المواجهة مع مليشيات الحوثي وفقا لمقتضيات اتفاق الرياض".
 
وأكدت مليشيا الإنتقالي مساندتها لـ "المطالب المشروعة لأبناء المهرة ووادي حضرموت، وحقهم الأصيل في إدارة محافظاتهم وتأمينها بقوات من أبنائها".
 
وطالبت بتغير ما أسمته "القيادات الفاسدة" في مكاتب التربية والتعليم بالمحافظات الجنوبية، و"إتخاذ الإجراءات اللازمة لتصحيح وضع التعليم وتكثيف الرقابة والنزول الميداني إلى المدارس ومراجعة أداء المدارس الخاصة وتوجهاتها".
 




لمتابعة الموقع على التيلجرام @Mosnednews


تعليقات