الحكومة.. استكمال اتفاق الرياض الطريق الوحيد لاستعادة الدولة وإنهاء الانقلاب

مُسند للأنباء - متابعة خاصة   [ الأحد, 03 أكتوبر, 2021 08:41:00 مساءً ]

وجه رئيس الوزراء معين عبدالملك بسرعة إعادة الخدمات الأساسية الى الاحياء المتضررة في مديرية كريتر بفعل الاحداث خاصة الكهرباء والمياه، واتخاذ التدابير اللازمة لضمان امن واستقرار مدينة عدن ومنع اي احداث مشابهة.
 
وأكد معين خلال اجتماعه باللجنة الأمنية بمحافظة عدن، على ضرورة التنسيق وتوحيد العمل الأمني واستكمال غرفة العمليات المشتركة، لاستقرار الاوضاع ومواجهة التحديات القائمة بما يوفر البيئة الملائمة لعمل الحكومة ومؤسسات الدولة، والتركيز على مواجهة العدو الحوثي حتى استكمال استعادة الدولة وانهاء الانقلاب، بإسناد من تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة.
 
واستعرض الاجتماع، تقرير حول الأحداث المؤسفة التي شهدتها مديرية كريتر، وما نجم عنها من سقوط ضحايا مدنيين وترويع الآمنين واقلاق السكينة العامة، والخطوات التي قامت بها الأجهزة الأمنية لإعادة الاستقرار والخطوات اللاحقة الواجب القيام بها لحصر الاضرار.
 
وتطرق إلى ما جرى من احداث مؤسفة في كريتر، وأهمية ان تكون جرس انذار امام الجميع لعدم تكرارها تحت أي ظرف كان، وقيام الجهات الأمنية بدورها في حفظ الامن والاستقرار وحماية المواطنين وممتلكاتهم والمؤسسات العامة والخاصة.
 
 وأكد على ضرورة استكمال تجهيز غرفة العمليات المشتركة لضبط الامن وتأمين مدينة عدن، واعتبار ذلك واجب يقع على عاتق الجميع انطلاقا من الأهمية الكبيرة لعدن كعاصمة مؤقتة للبلاد ومقر الحكومة ومؤسسات الدولة، ولا بد ان تنال نصيبها من الاهتمام في مختلف المجالات بما يليق بمكانتها واهميتها.
 
وشدد معين عبدالملك، على ان الحفاظ على مصالح الناس وحياتهم والانتصار في المعركة الوجودية ضد المشروع الإيراني في اليمن، لن يكون الا باستكمال اتفاق الرياض، وتوحيد الأجهزة تحت سلطة الدولة.
 
ولفت رئيس الوزراء الى ضرورة تماسك كل مؤسسات الدولة لمواجهة كافة التحديات الأمنية أيا كانت وفي مقدمتها العمليات التخريبية التي تديرها المليشيات الحوثية واستكمال ملاحقة المتسببين في احداث كريتر وتحويلهم الى الاجهزة المختصة .
 




لمتابعة الموقع على التيلجرام @Mosnednews


تعليقات