مسؤول الأسرى بتعز.. الحوثيون يرفضون الكشف عن مصير مختطفين ومخفيين

مُسند للأنباء - متابعة خاصة   [ الخميس, 10 يونيو, 2021 11:35:00 صباحاً ]

قال منسق تبادل الأسرى والمختطفين بلجنة محور تعز ضياء الحق إدريس، إن مليشيا الحوثي الانقلابية، ترفض الكشف عن مصير مختطفين مخفيين، نافياً ادعاءات المليشيا بمنع التحالف إنجاح صفقات محلية لتبادل الأسرى بين الجيش والمليشيا.
 
ونقلت  "يمن شباب" عن إدريس قوله إن "تصريحات مسؤول أسرى مليشيات الحوثي عبدالقادر المرتضى بعرقلة عمليات تبادل الأسرى نتيجة ضغوط سعودية هي ادعاءات كاذبة".
 
وأكد ضياء الحق أن "السبب الحقيقي وراء عرقلة عمليات تبادل الاسرى؛ هو رفض مليشيات الحوثيين الإعلان عن مصير مختطفين مخفيين لديهم".
 
وأضاف: هناك مختطفين آخرين بسبب موقفهم من الانقلاب، تحاول المليشيا إلصاق تهم جنائية بهم ولاتدرجهم في تلك الصفقات.
 
وتابع: "مليشيات الحوثي تصر على ممارسة أسلوب الابتزاز الرخيص في عمليات تبادل الأسرى بأساليب عدة، منها اخفاء بعض أسماء المختطفين ومحاكمات لآخرين، ووصل الأمر إلى إصدار أحكام إعدام بحق مختطفين كما حدث لثلاثة من أبناء مديرية مقبنة قبل أكثر من شهر".
 
ولفت ضياء الحق إلى أن مليشيات الحوثي تمارس عمليات تعذيب جسدي ونفسي  للمختطفين، كما تقوم بابتزاز أهاليهم مالياً.
 
وفي وقت سابق الأربعاء، زعم مسؤول ملف الأسرى لدى مليشيات الحوثي عبدالقادر المرتضى، تعرقل صفقة لتبادل 250 أسيراً ومعتقلاً بين الجانبين بسبب منع السعودية تنفيذ تلك العمليات التي تتم بوساطة محلية.
 
وكان رئيس لجنة الأسرى والمختطفين في الحكومة هادي هيج، قد نفى في تصريح سابق لـ"يمن شباب نت" تصريحات المرتضى في هذا الشأن، وقال إن "الأخبار والمزاعم التي تتحدث عن توجيه من التحالف للحكومة الشرعية بوقف عمليات تبادل الأسرى؛ غير صحيحة".
 
واتهم هيج، ميليشيات الحوثي بعرقلة جهود عمليات التبادل، موضحا، أن "الميليشيات تحاول إتمام الصفقات بالأسماء التي تقدمها فيما ترفض أسماء مقدمة في قائمة الحكومة الشرعية".




لمتابعة الموقع على التيلجرام @Mosnednews


تعليقات