محافظ إب يدعو أبناء المحافظة لتلبية دعوة محافظ تعز للنفير العام لاستكمال تحرير اقليم الجند

مُسند للأنباء - متابعة خاصة   [ الأحد, 14 مارس, 2021 11:55:00 صباحاً ]

أكد محافظ محافظة إب اللواء عبدالوهاب الوائلي على التفاف أبناء المحافظة حول مشروع استكمال تحرير إقليم الجند من مليشيا الحوثي، مشيدا بانتصارات قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في عاصمة إقليم الجند (تعز).
 
وقال الوائلي -في بيان له- "إننا باسمكم و من خلالكم نبارك لأبناء شعبنا اليمني الصامد الانتصارات العظيمة للجيش الوطني والمقاومة الشعبية في مختلف جبهات الكرامة والعزة".
 
وأضاف "لقد تابعنا في قيادة  السلطة المحلية بمحافظة إب بكل فخر واعتزاز الدعوة التي أطلقها محافظ محافظة تعز الأخ الأستاذ نبيل شمسان، للتعبئة العامة والنفير العام لاستكمال تحرير المحافظة؛ وكذا دعوته لمحافظ وقيادات محافظ إب بالعودة إلى تعز.
 
وتابع  الوائلي قائلا "إنني وباسم السلطة المحلية وجميع أبناء محافظة إب الأحرار نؤكد دعمنا الكامل لدعوة النفير العام والتعبئة العامة التي أعلنها الأخ محافظ تعز، ونعتبرها دعوة عامة وطنية يستوجب علينا جميعًا الالتفاف حولها والمضي صفًا واحدًا للخلاص من مليشيا الموت الحوثية".
 
كما أكد المحافظ عزمه التشاور مع القائد الأعلى للقوات المسلحة و رئاسة الوزراء ووزير الدفاع و رئاسة هيئة الأركان، لدراسة الدعوة وإمكانية نقل ألوية محور إب إلى تعز، للمضي سويا في هذه المعركة الوطنية واستكمال تحرير إقليم الجند، وكل اليمن، من تمرد أسوأ مليشيا عرفها التأريخ اليمني ".
 
وتمكن محور إب خلال السنوات الماضية من تشكيل عدة ألوية عسكرية منتشرة في المسرح العملياتي للمناطق العسكرية (الثالثة، الرابعة، السابعة) وتشارك بفعالية في المعارك التي يخوضها الجيش ضد مليشيات الحوثي.
 
وأشاد المحافظ ببطولات أبناء المحافظة في الجبهات وقال "إن محافظة إب كانت حاضرة في المعركة الوطنية منذ الأيام الأولى لاندلاع شرارة المقاومة ضد المليشيا الحوثية، ويواصل أحرار المحافظة تقديم التضحيات الكبيرة في نهم والضالع وتعز ومأرب وغيرها من جبهات القتال، ضد المليشيا الإرهابية والتوسع الإيراني المهدد لليمن والجزيرة العربية برمتها".
 
وأضاف "إن تلك التضحيات الجسيمة لأبناء محافظة إب في سبيل الدفاع عن الجمهورية واستعادة الدولة ووأد الانقلاب الحوثي الذي يقوده ضابط الحرس الثوري الإيراني "حسن إيرلو" تستلزم منا مزيدا من التلاحم و الصمود و الاصطفاف الوطني، واليقين و الثقة بقرب النصر و الخلاص من هذه المليشيات السلالية التي استباحت الدماء و الاموال".
 
وحيّا المحافظ الولاء الوطني لأبناء المحافظة وعزوفهم عن الاستجابة لدعوات التحشيد الحوثي، ورفضهم الزج بأبنائهم في معارك لا ناقة لهم بها و لاجمل، يسعى الحوثي من خلالها لفرض نفسها حاكما الهيا على اليمن".
 
 وحذّر المحافظ في الوقت ذاته بعض الشخصيات و المشايخ و القيادات التي باعت نفسها للشيطان مقابل حفنة من مال و مناصب زائفة و تعمل ليل نهار كأدوات رخيصة بيد السلالة الكهنوتية الامامية، حذّرها من استغلال حاجات الناس والدفع بشبابهم إلى المحارق، مؤكداً بأنهم لن يفلتوا من العقاب وأن يد العدالة ستطالهم.
 
وكان محافظ تعز نبيل شمسان، أعلن الخميس النفير العام لاستكمال تحرير المحافظة، ودعا لحشد كافة الإمكانات لدعم الجيش الوطني في عملية التحرير، ودعا قيادة محافظة إب للانتقال إلى تعز وممارسة مهامها منها والمساهمة في معركة استكمال تحرير إقليم الجند.
 
ومنذ الثالث من مارس/ آذار الجاري، تشهد جبهات الريف الغربي لمحافظة تعز معارك عنيفة، إثر هجوم واسع شنه الجيش على مواقع تمركز الحوثيين في مقبنة والكدحة وجبل حبشي.




لمتابعة الموقع على التيلجرام @Mosnednews


تعليقات