هجوم جديد للحوثيين غربي مأرب والجيش يكبدهم خسائر كبيرة

مُسند للأنباء - متابعة خاصة   [ الخميس, 04 مارس, 2021 06:07:00 مساءً ]

تمكنت قوات الجيش الوطني، اليوم الخميس، من كسر هجوم للمليشيا الحوثية في الجبهة الغربية لمحافظة مارب، شمال شرق البلاد.
 
وافادت مصادر عسكرية أن قوات الجيش الوطني مسنودة بالمقاومة الشعبية، تمكنت اليوم من صد هجوم للمليشيا الحوثية في جبهة المشجح غربي مارب.
 
وقالت إن قوات الجيش كسرت هجوما للمليشيا الحوثية في جبهة المشجح بعد معارك شرسة استمرت لاكثر من خمس ساعات متتالية.
 
وأضاف ان المليشيا تلقت خسائر بشرية ومادية كبيرة خلال المواجهات مؤكدا ان ما لا يقل عن 30 عنصرا من المليشيا لقوا مصرعهم واصيب اخرون
 
وأشار الى ان مدفعية الجيش استهدفت تعزيزات الحوثيين وكبدتهم خسائر في الارواح والعتاد، دون ذكر عدد محدد.
 
ومنذ السابع من الشهر الماضي، تشن مليشيا الحوثي هجوما واسعا على جبهات اطراف مارب بهدف السيطرة على المدينة عاصمة المحافظة التي هي معقل الجيش الوطني، وكذا السيطرة على منطقة صافر بذات المحافظة والتي تتواجد فيها حقول النفط والغاز.
 
ورغم ان المليشيا حققت تقدما ملموسا في الجبهات الغربية للمحافظة، في الأسبوع الاول من المعارك الا ان الجيش الوطني دفع بتعزيزات كبيرة من مارب وعدة محافظات وتمكن من ايقاف التقدم الحوثي واستعادة الكثير من المواقع التي فقدها.
 
وتلقت المليشيا الحوثية خلال الاسابع الاربعة الماضية خسائر بشرية ومادية كبيرة، حيث قتل من عناصرها ما لا يقل عن ألفي عنصر، وفق مل يعلنه اعلام الجيش وناطق التحالف العربي، الى جانب تدمير مئات الآليات العسكرية المختلفة، لكن المليشيا لم تعترف الا بقرابة 750 قتيلا.




لمتابعة الموقع على التيلجرام @Mosnednews


تعليقات