#إعلاميون_يخدمون_أعداءنا للرد على تطاولات لبراليي المملكة

صيحات في السعودية تطالب بإخراس متطاولين على أساتذة جامعة وعلماء
مُسند للأنباء - متابعات   [ الإثنين, 15 فبراير, 2016 11:15:00 صباحاً ]

عبّر مشاهير ونشطاء التواصل الاجتماعي “تويتر”، عن غضبهم من أداء بعض وسائل الإعلام واتهامها علماء وخطباء وأساتذة جامعات بـ”الدعشنة”، على خلفية نشر أكثر من 15 مقالًا تهاجم هيئة الحسبة، مطالبين بضرورة إسراع وسائل الإعلام في الاصطفاف خلف القيادة لمواجهة أي إرهاب يهدد المملكة.
 
 
ودشن الداعية السعودي الدكتور محمد العريفي، هاشتاجًا جديدًا تحت عنوان “إعلاميون يخدمون أعداءنا”، مستنكرًا العديد من وسائل إعلام خلال الفترة الأخيرة، قائلًا: “اتهام بعض إعلاميي قنواتنا وصحفنا لعلماء وخطباء وأساتذة جامعات أنهم “دواعش” وتكرار ذلك يوسع الاتهامات الموجهة للمملكة”.
 
 
وقال “العريفي”، إن جُرأة مقدمي برامج وصحفيين باتهام الهيئة والخطباء أو مناهجنا بالداعشية هو جريمة بحق المملكة، وتشويه لسمعة أهلها، متسائلًا: نشر 15 مقالًا مُحرضًا لصحفيين يهاجمون الهيئة ، هل هي صدفة؟ كيف اتفقوا؟ أو أمر دُبر بليل؟، فهم يُحرضون على جهاز حكومي رسمي، مطالبًا بضرورة وجود توافق بين ما يطرحه وزير الخارجية، مشيرًا إلى أن بعض إعلاميي القنوات الـمحرضة على شق الصف المتهمين بالداعشية للمتدينين.
 
 
بدوره أكد أستاذ الإعلام بكلية الآداب جامعة الملك سعود الدكتور عبدالعزيز الزهراني، أن الطابور الخامس “العلماني والليبرالي”، ينشط في كل وقت وزمان، وينشط أكثر في الأزمات، وأن ظهروا بلباس المصلحين، وقال الأستاذ المشارك في قسم العقيدة بجامعة الإمام سابقًا عبدالعزيز آل عبداللطيف: إذا خاصم فجر، وإذا حدث كذب، وإذا أوئتمن خان، لا تغادر هواة الأقلام تلك الصفات.



ويرى عضو مجلس أمناء مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني الدكتورة نوال العيد، أن الإعلاميون ألقاب أكبر من أصحابها تمامًا كالزبد يذهب جفاء، موضحًا أن الفتن تأتي لتظهر حقائق قلوبهم على فلتات ألسنتهم، ويشير الشيخ سليمان أحمد الدويش، إلى أن هؤلاء الإعلاميين هم الطابور الخامس وعين العدو في البلاد، لذلك يجب الحذر منهم وفضحهم وبيان خطورتهم على الدين والمجتمع والدولة.
 
 
فيما تساءل الدكتور محسن المطيري، قائلًا: هل هذا إعلام أو مجموعة عصابة تريد إنقاذ سمعة رفيقهم العلياني؟، متابعًا: 15 مقالًا في يوم واحد مسخرة.



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Mosnednews


تعليقات