اثر تعرضه لمضايقات.. مصنع المكلا للحديد والصلب بحضرموت يغلق أبوابه

مُسند للأنباء - متابعة خاصة   [ الثلاثاء, 15 سبتمبر, 2020 11:59:00 صباحاً ]

أغلق مصنع المكلا للحديد والصلب الذي يعتبر أول مصنع من نوعه في اليمن أبوابه بعد تعثر العمل نتيجة ماقال إنها مضايقات تعرض لها.
 
وبحسب مصادر مطلعة فإن المساهمين قرروا  إغلاقه وتسريح العمالة لحين توفر جو استثماري جاذب ومناسب في حضرموت.
 
ولفت إلى توقف المصنع مؤقتاً منذ شهرين بعد إشعار السلطات المحلية إدارته بتوقيفه لأخذ كامل الطاقة الكهربائية للمصنع لصالح الطاقة المؤجرة للحكومة من قبل الشركة ذاتها المالكة للمصنع.
 
وأضاف المصدر إن المصنع مُنع من الكهرباء المولدة من  شركة حضرموت للطاقة "محطة باجرش الخاصة" التي تؤجر الكهرباء للحكومة بساحل حضرموت منذ سنوات.
 
وأشار أن إدارة المصنع دفعت رواتب شهرين للعاملين بانتظار حل للكهرباء لكن دون جدوى، الأمر الذي أدى للخسارة في ظل توقف المصنع.
 
وتحدث المصدر عن مضايقات أخرى تعرض لها المصنع بشكل مباشر منها منع ترحيل منتجات المصنع إلى خارج المحافظة إلا بترخيص من العمليات المشتركة للمنطقة العسكرية الثانية ماتسبب بتأخير التحميل وأدى إلى ترك التجار الشراء من المصنع، والتعامل مع المستورد من المحافظات الأخرى.
 
ويعد المصنع أكبر شركة صناعية في صناعة الحديد والصلب في اليمن، وتبلغ طاقته الإنتاجية لوحدة الصهر 150,000 طن سنوياً،  فيما تبلغ الطاقة الإنتاجية في وحدة الدرفلة 300,000 طن، ويستوعب المصنع (450) عاملاً.
 



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Mosnednews


تعليقات