غريفيث يحث أطراف الصراع باليمن على "عدم إعاقة" الإعلام

غريفيث يحث أطراف الصراع باليمن على "عدم إعاقة" الإعلام
مُسند للأنباء - وكالات   [ الأحد, 03 مايو, 2020 09:18:00 مساءً ]

حث المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، الأحد، أطراف الصراع في البلاد على السماح للإعلام بالعمل "دون عوائق".
 
جاء ذلك في تغريدة نشرها مكتب غريفيث عبر حسابه في تويتر، بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة الموافق 3 مايو/أيار من كل عام.
 
وقال غريفيث "في اليوم العالمي لحرية الصحافة، أشكر جميع الصحفيين اليمنيين ممن يواصلون العمل رغم كل التحديات لمكافحة خطاب الكراهية والتحريض، وهو أمر حاسم الأهمية في أزمة كورونا".
 
وأضاف "اليمن يستحق إعلاما حرا ومستقلا، وأحث الجميع على السماح للإعلام بالعمل دون عوائق".
 
وفي 11 أبريل/ نيسان الماضي، قضت المحكمة الجزائية بصنعاء (خاضعة للحوثيين) في حكم أولي، بإعدام 4 صحفيين وإبقاء 6 آخرين تحت الرقابة لمدة 3 سنوات.
 
والجمعة، طالبت منظمات "العفو الدولية" (لندن)، و"هيومن رايتس ووتش" (نيويورك)، ومؤسسة سمير قصير (بيروت)، ومنظمة "مواطنة لحقوق الإنسان" (اليمن)، بإسقاط أحكام الإعدام بحق الصحفيين الأربعة.
 
وأوضحت المنظمات في بيان مشترك أن الصحفيين اليمنيين هم "أكرم الوليدي، وعبد الخالق عمران، وحارث حميد، وتوفيق المنصوري، يواجهون الإعدام بتهم التجسس لصالح السعودية، وبث الشائعات، وتلفيق الأخبار، ونشر بيانات لدعم دولة معادية".
 
يُذكر أن اليمن يقبع في المرتبة 167 (من أصل 180 بلدا) على جدول الترتيب العالمي لحرية الصحافة، وفق منظمة مراسلون بلا حدود الدولية المعنية بالدفاع عن حرية الإعلام.
 
وبدعم من تحالف عسكري عربي، بقيادة الجارة السعودية، تقاتل القوات التابعة للحكومية اليمنية قوات جماعة "الحوثي"، المدعومة من إيران، المسيطرة على محافظات بينها العاصمة صنعاء منذ عام 2014.
 
وخلفت هذه الحرب إحدى أسوأ الأزمات الإنسانية في العالم، وبات 80 بالمئة من سكان اليمن بحاجة لمساعدات إنسانية.



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Mosnednews


تعليقات