وجهت له تهمة غبية.. نيابة الحوثي تبدأ التحقيق مع رئيس جامعة العلوم والكنولوجيا

وجهت له تهمة غبية.. نيابة الحوثي تبدأ أولى جلسات محاكمة رئيس جامعة العلوم والكنولوجيا
مُسند للأنباء - متابعة خاصة   [ الاربعاء, 04 مارس, 2020 04:15:00 مساءً ]

بدأت النيابة الجزائية المتخصصة الخاضعة لسيطرة جماعة الحوثي في العاصمة صنعاء أول جلسة محاكمة في حق المختطف البروفيسور حميد عقلان رئيس جامعة العلوم والتكنولوجيا.
 
وقال رئيس هيئة الدفاع عن المعتقلين والمخفيين المحامي عبد الباسط غازي إن النيابة وجهة لعقلان تهمة اصطناع صورة البطاقة "مزورة"، ادعت أجهزة الأمن أنها ضبطت البطاقة بحوزته.
 
وقال إنه "يظهر جليا من خلال اطلاع النيابة وهيئة الدفاع على محضر الضبط انه تم حشر عبارات وجود صورة لبطاقة مزورة تحمل صورة الدكتور واسم آخر بعد العام الدكتور على محضر الضبط".
 
واعتبر رئيس هيئة الدفاع التهمة بأنها مدعاة للسخرية والاستغراب، حقيقة فالحشر جلي وواضح بل إن عضو النيابة المحقق خالد عمر كان يبتسم مستغربا من تجرأ من عملوا محضر الضبط من تلك الإضافات المذكورة في المحض".
 
وأشار غازي إلى أن الهدف من إحالة الدكتور إلى النيابة كما تبين للهيئة هو انه التزم ببذل الجهد لإحضار هاردات وسيفرات وأنظمة الجامعة، فكان الرد من هيئة الدفاع أن هذه ليست تهمة ولا جريمة ولا من اختصاص النيابة التحقيق في التزام مدني إن صح، رغم أن التزام عقلان كان ببذل الجهد وليس بإحضار السيفرات والهردات، كونه ليس المالك للجامعة، وإنما هو موظف فيها فقط.
 
وأكد غازي أن عزل رئيس الجامعة من قبل الحارس القضائي وهو إجراء غير قانوني البته، يمنعه تماما من بذل جهدا في التواصل واقناع الملاك بإحضار الهاردات والانظمة الخاصة بالجامعة، كون صفته القانونية على مذهب ومنهج الحارس القضائي قد انتهت بعزله وتعيين آخر بدلا عنه.
 
وقال المحامي "غازي" إن هيئة الدفاع تقدمت بدفوع قانونية بانعدام الجريمة وتلفيق التهمه وبعدم اختصاص النيابة في التحقيق في التزام مدني، وبطلان تمديد الحبس الاحتياطي.
 
وتسعى ميليشيا الحوثي من خلال اختطف رئيس جامعة العلوم والتكنولوجيا إلى الضغط على إدارتها من أجل تسليم الأنظمة المالية والإدارية التي تم إغلاقها من خارج اليمن، ما أدى لشلل الجامعة وعجز الميليشيا عن إدارتها.




لمتابعة الموقع على التيلجرام @Mosnednews


تعليقات