الحوثيون يتقدمون شرق صنعاء والجوف والجيش يؤكد صموده

مُسند للأنباء - صنعاء   [ الإثنين, 27 يناير, 2020 02:49:00 مساءً ]

تتواصل المعارك بين الحوثيين والجيش الوطني اليمني في مديرية نِهْم شرق صنعاء ومحافظة الجوف، حيث سقط قتلى وجرحى من الطرفين. في حين حذّر المشاركون في لقاء موسع لقادة مجلس الحراك الثوري بمحافظة أبين من "الدور الإماراتي المشبوه".
 
ومنذ أمس الأحد، تدور معارك في مديرية نهم، حيث قالت مصادر عسكرية للجزيرة إن الحوثيين سيطروا على مفرق الجوف وأجزاء من المديرية، كما اندلعت معارك في منطقة العقبة الجبلية التي تبعد نحو عشرين كيلومتراً عن مدينة "الحزم" مركز محافظة الجوف.
 
وأكدت المصادر أن الجيش صد محاولات من الحوثيين للالتفاف على مواقع القوات الحكومية، وأن قتلى وجرحى سقطوا من الحوثيين، بينما قتل جنديان من الجيش.
 
وقالت مصادر يمنية إن الحوثيين سيطروا على بلدة "براقش" الأثرية وموقع "الصفراء" العسكري جنوب مدينة الحزم.
 
وأعلن الجيش اليمني أنه أسقط طائرة مسيرة لجماعة الحوثي "التي تكبدت أيضا خسائر بشرية ومادية في محافظة الجوف"، وأنه قصف مواقع تمركزها في الجبهة ذاتها.
 
وذكر بيان للجيش أن مقاتلات التحالف السعودي الإماراتي استهدفت تعزيزات للحوثيين كانت في طريقها إلى منطقة المواجهات، "ما أدى إلى تدمير عدد من العربات التابعة لهم، ومصرع وجرح كل من كان على متنها". 
 
وقال صندوق الأمم المتحدة للسكان إن نحو تسعمئة أسرة يمنية نزحت نتيجة تجدد القتال في مناطق شرق صنعاء ومحافظتي مأرب والجوف منذ التاسع عشر من الشهر الجاري.
 
وأضاف ان النازحين بحاجة إلى مساعدات عاجلة تشمل المواد الغذائية والإيوائية، وحماية المدنيين الذين ما زالوا محاصرين في مناطق القتال.




لمتابعة الموقع على التيلجرام @Mosnednews


تعليقات