ندوة فكرية بمأرب عن واقع المرأة اليمنية في مناطق سيطرة المليشيا الحوثية

ندوة فكرية بمأرب عن واقع المرأة اليمنية في مناطق سيطرة المليشيا الحوثية
مُسند للأنباء - متابعة خاصة   [ الأحد, 05 يناير, 2020 04:07:00 مساءً ]

أوصت ندوة فكرية عقدت اليوم بجامعة اقليم سبأ محافظة مأرب وزارة حقوق الانسان وقطاعات المرأة بالوزارات الحكومية واللجنة الوطنية للمرأة واتحاد نساء اليمن ومؤسسات المجتمع المدني والجهات ذات العلاقة الى تحمل مسؤليتها تجاه المرأة اليمنية في مناطق سيطرة مليشيا الحوثي واستشعار معاناتها الانسانية من خلال تبني حملة اعلامية واسعة النطاق تكرس لمناهضة المليشيا التي اوغلت بشكل غير مسبوق في امتهان كرامة المرأة وتعميق جراحها .
 
وأهابت الندوة التي نظمها قطاع المرأة بوزارة الشباب والرياضة بالتنسيق مع مركز الدراسات والبحوث بجامعة اقليم سبأ بالسلطة المحلية وكافة القوى الحية والاعلامين والمثقفين والناشطين الى تسليط الضوء على واقع المرأة اليمنية في مناطق سيطرة الحوثي ورصد مختلف الانتهاكات والجرائم التي ترتكب بحقها وفي مقدمة ذلك استهدافها بالاسلحة النارية والالغام والاعتقالات والزج بها في السجون والمعتقلات وملاحقتها في المعاهد والجامعات وكذا استهدافها بالدورات التثقيفية الطائفية وترقب انشطتها والحد من مشاركتها ناهيك عن استقطابها للانخراط في التشكيلات العسكرية ودفعها لممارسة دور خارج اطار فطرتها والمتمثل في دفعها للاعتداء على المناهضين لمشروع الجماعة والقيام باقتحام وتفتيش منازل المناوئين السياسيين للحركة.
 
ونددت الندوة بالصمت المريب والتجاهل المستمر من قبل منظمات الامم المتحدة لكل ما يفتعل بحق المرأة اليمنية في مناطق سيطرة المليشيا وعدم تعاطيها مع التقارير الحقوقية المرفوعة والذي يجب ان يرتقي وحجم الكارثة والمأسآه التي حلت بحاضر ومستقبل المرأة وضاعف من مشاكلها وهمومها اليومية وتسبب في تراجع ملحوظ في نيل حقوقها التعليمية والصحية والاجتماعية.
 
وأثريت الندوة بالنقاشات والمداخلات من قبل الاساتذة الجامعيين والطلاب والطالبات والتي طالبت بتوسيع دائرة الاهتمام بالمرأة وتبني مشاريعها التنموية وتأمين احتياجاتها وحقوقها المكفولة ومساواتها باخيها الرجل في الحقوق والواجبات وعدم استغلالها في كل ما يمس مكانتها وكرامتها الانسانية وحمايتها من مظاهر العنف والانشطة الشاقة والمخلة التي تتعارض مع فطرتها.
 
وخلال افتتاح الندوة التي حضرها وكيل المحافظة لشئون المديريات الغربية محمد المعوضي،  اكدت وكيل وزارة الشباب والرياضة لقطاع المرأة نادية عبدالله على تعزيز المزيد من التنسيق والتكامل بين مختلف الجهات الرسمية والمدنية في سبيل النهوض باوضاع المرأة واسنادها في مواجهة المخاطر والتحديات التي توجهها من خلال بناء ثقتها بنفسها بما يجعلها قادرة على العطاء والانتاج والمبادرة في تبني المشاريع..
 
وكانت اوراق الندوة المقدمة من قبل عميد مركز الدراسة والبحوث الدكتور مطهر البرطي ورئيس الهيئة العامة للكتاب يحي الثلايا وعضو هيئة التدريس الدكتورة سلوى الحيمي و الناشطة سماح صالح قد استعرضت بشكل مستفيض جوانب من واقع ومعاناة المرأة اليمنية في مناطق سيطرة الحوثي ، والوقوف على تفاصيل حياتها اليومية وبلورت العديد من المقترحات والحلول الكفيلة بتخفيف معاناتها وامكانية انتشالها من واقعها المرير.




لمتابعة الموقع على التيلجرام @Mosnednews


تعليقات