مأرب.. وساطة قبلية توقف الاشتباكات بين الجيش وعناصر تخريبية

وساطة قبلية توقف الاشتباكات بين الجيش وعناصر تخريبية بمأرب
مُسند للأنباء - متابعة خاصة   [ الجمعة, 29 نوفمبر, 2019 07:56:00 مساءً ]

نجحت وساطةٌ قبلية في إيقاف الاشتباكات التي دارت بين الجيش ومسلحين خارجين عن القانون في مديرية الوادي شمال محافظة مأرب.
 
وأفادت مصادر محلية أن وساطة قبلية تمكنت من سحب المسلحين الذين يهاجمون مواقع الجيش.
 
وأضافت أن اجتماعا طارئا عُقدَ لتدارسِ المشكلة والبحثِ عن حلولٍ لها، بالإضافة إلى حماية الخط الدولي، ومنافذ مديرية الوادي من دخول أي عناصر تخريبية، تسعى لزعزعة الأمن والاستقرار .
 
كما شهد الخط الدولي تحركا جزئيا للسيارات التي تكدست على جانبي الخط منذ بدء الاشتباكات.
 
يأتي ذلك فيما وجه رئيس الحكومة معين عبدالملك الأجهزةَ العسكريةَ والأمنيةَ في مأرب بالتعامل بقوة وحزم مع العناصرِ الخارجة عن القانون.
 
وأكد رئيس الحكومة خلال اتصال هاتفي بمحافظ مأرب سلطان العرادة، ثقتَه الكاملةَ في سلطاتِ وأجهزةِ مأرب على إفشال كل المساعي الرامية إلى افتعال الفوضى.
 
مشددا على ضرورة تفويت الفرصة على المخربين الذين يستهدفون المدنيين والأحياء السكنية.
 
ووجه عبدالملك بسرعة فتح الخط الدولي لعبور السيارات والشاحنات.
 
وكانت مصادر محلية أكدت مقتل ستة مدنيين على الأقل وإصابة تسعة آخرين بينهم نساء جراء المواجهات العنيفة بين الجيش ومسلحين خارجين عن القانون.
 
وأضافت المصادر، أن مجاميع مسلحة تتبع تاجرَ السلاح (هادي مثنى) شنت قصفا عنيفا على مواقع الجيش بمنطقة العرقين، كما قصفت بالمدفعية الثقيلة مناطق سكنية بالقرب من مركز المحافظة.




لمتابعة الموقع على التيلجرام @Mosnednews


تعليقات