ما حقيقة سحب الإمارات لمعدات عسكرية من اللواء 35 مدرع وكتائب "أبو العباس" بتعز؟

ما حقيقة سحب الإمارات لعدات عسكرية من اللواء 35 مدرع وكتائب "أبو العباس" بتعز؟
مُسند للأنباء - متابعة خاصة   [ الاربعاء, 16 أكتوبر, 2019 07:45:00 مساءً ]

افاد مصدر عسكري أن دولة الإمارات العربية المتحدة، سحبت اليوم الأربعاء، معدات وعربات حديثة كانت قدمتها للواء 35 مدرع وكتائب "أبو العباس" السلفية المنضوية شكلياً في اللواء ذاته والمنتشر جنوب محافظة تعز.
 
ونقل" المصدر أونلاين" عن المصدر قوله إن دولة الإمارات سحبت أربع مدرعات حديثة من اللواء 35 مدرع قبل اربعة أيام، واليوم سحبت ثلاث مدرعات من كتائب أبي العباس. وحسب المصدر فإن الإمارات اكتفت بسحب المدرعات الحديثة وأبقت على أخرى قديمة.
 
ولفت المصدر إلى أن دولة الإمارات سحبت مدرعاتها بعد تكفل القيادة السعودية للعميد عدنان الحمادي بدعم اللواء 35 مدرع بالاسلحة والمدرعات خلال لقاء جمعهما الاسبوع الجاري في العاصمة المؤقتة عدن.
 
ويأتي سحب الإمارات العربية المتحدة مدرعاتها من اللواء 35 مدرع وكتائب "أبو العباس" وبقية التشكيلات الموالية لهم في إطار خطتهم للانسحاب من المحافظات الجنوبية وتسليم أمرها للقوات السعودية التي بدأت امس بالانتشار العسكري في عدن تنفيذاً لاتفاق جدة بين قيادة الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي المقرر توقيعه غدا الخميس بحضور دولي وأممي.
 
يذكر أن الكتائب التابعة لـ"أبو العباس"، المصنف خليجياً وأمريكياً علي قائمة الإرهاب، تلقت دعماً سخياً خلال السنوات الماضية وتسليحاً نوعياً إلا أن الإمارات أسقطت رهانها عليه بعد فشله في تنفيذ مهمة السيطرة على مدينة تعز على غرار ما فعله حليفها هاني بن بريك والتشكيلات المسلحة التي أنشأتها له في عدن.
 
وكانت عدد من المدرعات والعربة تعرضت للتدمير أثناء المعارك التي خاضها "أبو العباس" ضد قوات الجيش التابع للحكومة الشرعية خلال السنوات الماضية في مدينة وريف تعز.




لمتابعة الموقع على التيلجرام @Mosnednews


تعليقات