خلاف ما أعلنته السلطة المحلية.. تصريحات جديدة لمحافظ تعز حول فتح منافذ المدينة وفك الحصار

تصريحات جديدة لمحافظ تعز حول فتح منافذ المدينة وفك الحصار
مُسند للأنباء - متابعة خاصة   [ الأحد, 13 أكتوبر, 2019 04:02:00 مساءً ]

أكد محافظ تعز نبيل شمسان، اليوم السبت، أن الطرقات والمعابر – منافذ المدينة مفتوحة من جهة مناطق سيطرة الشرعية متى قام الحوثيون بفتحها من قبلهم.
 
وقال شمسان، متى ما اعلن الحوثيون بشكل رسمي عن فتح المعابر من قبلهم ، فان المعابر من جانبنا ستكون جاهزة لاستقبال كافة المواطنين الداخلين إلى تعز أو المغادرين منها.
 
وأضاف المحافظ “ان المعابر في تعز مفتوحة من قبلنا منذ اول يوم حرب، كوننا لسنا من يغلق المعابر، وقد وجهنا قيادة المحور بتسهيل دخول أو خروج كافة المواطنين عبر كل المعابر التي سيعلن الحوثيون رسمياً عن فتحها”.
 
وجاء تصريح المحافظ بالتزامن مع إعلان لجنة التفاوض حول فتح الططرقات التابعة للشرعية، عن قيامها صباح اليوم بفتح بعض المنافذ، وذلك تعقيباً على إعلان الحوثيون سابقاً عزمهم فتح الطرقات، بعد أن جرى تواصل بين اللجنة التابعة للشرعية والحوثيين، وبجهود من قبل محافظ تعز السابق شوقي هايل سعيد، لفتح الطرقات المغلقة على أطراف المدينة وأبرزها منفذ الحوبان الاستراتيجي .
 
وفي هذا الصدد، قالت الناشطة ألفت الدبعي في تغريدة على حسابها بتويتر إنه “كلام رأس السلطة المحلية في تعز نبيل شمسان وتوجيه إلى قيادة محور تعز بفتح أي طريق في حالة اعلان الحوثيين رسميا تسمية طريق هو الذي ينبغي ان يتم العمل به”.
 
وأضافت الدبعي أن اي تصريحات بعيدة عن ذلك تعني ان هناك نية لعرقلة فتح اي طريق انساني من داخل مربع الشرعية .
 
هذا وقد أعلنت السلطة المحلية وقيادة المحور في تعز، صباح اليوم، أنها قامت بفتح طريق عقبة منيف في حوض الأشراف وقالت إنها تتنظر خطوة مماثلة من الحوثيين.
 
كما أعلنت السلطة المحلية والقيادات العسكرية ولجنة الشرعية أن طريق (غراب – المطار ) و ( مفرق شرعب – المطار ) مفتوحة وقالت إنها يتبقى على الحوثيين فتحها من طرفهم كما قالو في مبادرتهم لفتح المنافذ والطرق امام المدنيين . وفي وقت سابق، أعلن رئيس لجنة التفاوض لفتح الطرقات من قبل الشرعية عبدالملك شيبان أن الحوثيين ابغلوهم عبر وزير الأشغال والطرق غالب مطلق بتوجيهات عليا بفتح الطرقات .
 
وأضاف: قمنا بارسال مسودة الاتفاق الى الحوثيين والوزير المكلف بفتح الطرقات بالطرق التي حددنها لكي يتم فتحها من بينها ازالة الالغام من طرفهم ومن طرفنا تأمين المنافذ و وقف اطلاق النار من الطريق المفتوح من اجل سلامة العابرين والمسافرين.
 
هذا وقد رحب مستشار رئيس الجمهورية ووزير الخارجية السابق، عبدالملك المخلافي بهذه الخطوة، معتبراً أن فتح المعابر يعد انتصار للإنسانية.
 
وكانت مصادر محلية قالت أن الحوثيون باشروا لجنة الشرعية بإطلاق النيران والقنص.
 
 ولم يرد الحوثيون حتى اللحظة على مبادرة الشرعية بفتح الطرقات كما أعلنوا سابقاً.
 
ويعلق الكثير من أبناء تعز الآمال مع الجهود الجارية لفتح الطرقات المغلقة في المدينة والتي عانى الملايين على إثر إغلاقها على مدى سنوات بسبب الحرب الدائرة في المدينة.
 




لمتابعة الموقع على التيلجرام @Mosnednews


تعليقات