مباحثات عسكرية إماراتية سعودية للتهدئة في اليمن

مباحثات عسكرية إماراتية سعودية للتهدئة في اليمن
مُسند للأنباء - وكالات   [ الثلاثاء, 08 أكتوبر, 2019 04:02:00 مساءً ]

بحث نائب وزير الدفاع السعودي الأمير خالد بن سلمان وولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، الأحد في أبوظبي التنسيق العسكري بين المملكة والإمارات، كما أفادت الاثنين وكالة الأنباء الإماراتية "وام".
 
وتأتي هذه الزيارة في أعقاب إبداء الرياض إيجابية تجاه عرض للتهدئة في اليمن.
 
ووفق الوكالة الإماراتية ستقبل الشيخ محمد بن زايد آل نهيان نائب وزير الدفاع السعودي في قصره في العاصمة الإماراتية مساء الأحد. مشيرةً إلى أن المسؤولان بحثا "التعاون الإستراتيجي والتنسيق والعمل المشترك في الشؤون الدفاعية والعسكرية".
 
وذكرت الوكالة أن اللقاء تطرق أيضاً إلى مناقشة "التحديات التي تواجهها منطقة الخليج العربي وتداعياتها على أمن شعوبها ودولها واستقرارها والجهود المبذولة تجاهها".
 
وقد أعلن الحوثيون في 20 أيلول/سبتمبر أنهم على استعداد للتوصل إلى حل سلمي مع الرياض، مؤكدين تعليق مهاجمة المملكة بالصواريخ والطائرات المسيرة.
 
ولم تقبل السعودية عرض الحوثيين أو ترفضه. لكن الرياض رحبت هذا الأسبوع بالخطوة وقالت ثلاثة مصادر دبلوماسية ومصدران مطلعان آخران لوكالة "رويترز" إن المملكة تدرس بجدية شكلا من أشكال وقف إطلاق النار في محاولة لوقف تصعيد الصراع.
 
ونقلت الوكالة عن مصدران قولهم إن الضربات الجوية السعودية على مناطق الحوثيين تراجعت بشكل كبير وإن هناك ما يدعو للتفاؤل بشأن التوصل لحل قريبا.
 
وقال نائب وزير الدفاع السعودي الأمير خالد بن سلمان الخميس الفائت على تويتر إن المملكة تنظر إلى هدنة الحوثيين بإيجابية مكررا تعليقات سابقة لولي العهد الأمير محمد بن سلمان.
 
وقال الأمير محمد بن سلمان في مقابلة مع محطة (سي.بي.إس) التلفزيونية إن اقتراح الحوثيين يمثل خطوة إيجابية نحو حوار سياسي أكثر جدية مضيفا أن السعودية منفتحة على كل المبادرات من أجل حل سياسي في اليمن. وأضاف أن المملكة تأمل أن يحدث ذلك اليوم بدلا من الغد.
 
وتقود السعودية منذ 2015 تحالفا عسكريا في اليمن، دعما للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا ضد الحوثيين المدعومين من إيران والذين يسيطرون على العاصمة صنعاء ومناطق واسعة.




لمتابعة الموقع على التيلجرام @Mosnednews


تعليقات