"الكتبى والسهيان" يتصدران "تويتر"بعد مقتلهما باليمن

مُسند للأنباء - صنعاء:   [ الإثنين, 14 ديسمبر, 2015 05:29:00 مساءً ]

دشن عدد من مستخدمي موقع التواصل الاجتماعى "تويتر"، اليوم الاثنين، عدداً من الهاشتاجات بعنوان "استشهاد العقيد عبدالله السهيان"، و"استشهاد سلطان بن هويدان الكتبي"، و"ادعو لكتبى ولسهيان بالرحمة" للدعاء لهم بعد استشهادهما فجرًا فى جنوب اليمن ضمن قوات التحالف العربي هناك.
 




واحتل هاشتاج "استشهاد العقيد عبدالله السهيان" صدارة التصنيف اليومى على "تويتر"، وانتشرت عبر صفحات النشطاء بمواقع التواصل الاجتماعي عبارات النعي للتعبير عن حزنهم الشديد لوفاة العقيد السهيان قائد القوات الخاصة، والضابط الاماراتى سلطان بن هويدان الكتبي باليمن.


 
وطالب أحد النشطاء "جمال الفالح" القوات السعودية والعربية بالرد على استشهاد السهيان والكتبى ،قائلًا: "لابد أن تستمر السعودية والدول العربية فى العمليات العسكرية لتحرير اليمن من دنس أذناب إيران".




وقالت "سعودية": "تقبل الله البطل ابن الجوف في تعداد الشهداء هو ومن معه، لا حول ولا قوة إلا بالله، الله يرحمه ويسكنه فسيح جناته"، فيما أضاف "خالد النقيب" أن الرئيس اليمنى عبدالله عبد ربه منح وسام الشهادة للعقيد السهيان، قائلًا: "السهيان أصبح وسامًا على صدر كل يمني".


 
ودعا "فهد الشمري" الله عز وجل أن يرحم قائد القوات الخاصة ومن معه، قائلًا: "الله يرحمه بطل واستشهد مع الأبطال وجميع إخواننا المشاركين بالتحالف أبطال يجب الدعس على إيران بقوه وحزم".


 



وأكد "يوسف القرينيس"، أن استشهاد العقيد عبدالله فخر لكل عربى، فهو بالأمس يقلد وسام الشجاعة واليوم يقلد وسام الشهادة، قائلا: "نعزي أنفسنا ونعزي الوطن وبه نفتخر، نعم أنت بطل من أبطال المملكة العربية السعودية، رحمك الله يا بطل المملكة".






وقال "الإعصار الإماراتي": "السهيان والكتبى انتصرا سوياً واستشهدا سوياً، سعودي إماراتي"، فيما أضاف "المالكى": "هنيئًا لكم لن تنساكم قلوبنا وستشهد لكم أقلامنا في تاريخنا".






فيما طالب ماجد البلع بقتل علي عبدالله صالح رئيس اليمن الأسبق وعبدالملك الحوثى، قائلًا: "رحمه الله لن يُرضينا إلاّ رأس الأفعى صالح ومعه جُرذيه الحوثي عبدالملك".



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Mosnednews


تعليقات