في اليوم العالمي لحرية الصحافة.. 21 صحفيا في معتقلات الحوثي يتعرضون للتعذيب

وقفة إحتجاجية لأمهات المختطفين امام المفوضية السامية بصنعاء
مُسند للأنباء - متابعات   [ الاربعاء, 03 مايو, 2017 12:27:00 مساءً ]

قالت رابطة أمهات المختطفين اليوم الأربعاء، إن 21 صحفيا يقبعون في سجون جماعة الحوثي المسلحة بعضهم منذُ عامين تعرضوا لشتى أنواع التعذيب، مجددة رفضها حكم الإعدام بحق الصحفي يحيى الجبيحي. 
 
وأشارت الرابطة في بيان لها بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة، إلى انها سلطة بأركانها ومن بوابتها يأتي النور ويعم السلام اي الصحافة.
 
وذكرت الرابطة: في اليوم العالمي لحرية الصحافة والذي يصادف اليوم الثالث من مايو، ومع انطلاق حملة إعلامية وحقوقية مساندة لقضية أبنائنا الصحفيين المختطفين تملأ قلوبنا الآمال المعقودة على كل اليمنيين عموماً والحقوقيين والصحفيين خصوصاً، في السعي الحثيث لإطلاق سراح أبنائنا الصحفيين وإنقاذهم من الأخطار التي تتهددهم كل يوم.
 
وقالت الرابطة: من أمام المفوضية السامية لحقوق الإنسان بصنعاء، نطالب الأمم المتحدة والمبعوث الأممي إلى اليمن الاستاذ إسماعيل ولد الشيخ بالضغط الكبير الموصل إلى إطلاق سراح جميع الصحفيين والمخفيين قسراً دون قيد أو شرط.
 
وطالبت بإيقاف معاناة الصحفيين، التي امتدت لسنتين تخللهما إخفاء وتعذيب جسدي ونفسي وإهمال للرعاية الصحية في سجون جماعة الحوثي وصالح المسلحة، محملة الجماعة المسؤولية الكاملة عن حياة وسلامة جميع الصحفيين المختطفين.
 
ويحتفل العالم في الثالث من مايو من كل عام والذي يصادف اليوم الأربعاء، باليوم العالمي لحرية الصحافة حيث يخدم هذا اليوم كمناسبة لتعريف الجماهير بانتهاكات حق الحرية في التعبير وكذلك كمناسبة لتذكيرهم بالعديد من الصحافيين الشجعان الذين آثروا الموت أو السجن في سبيل تزويدهم بالأخبار اليومية.



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Mosnednews


تعليقات