اليمن تحتل المرتبة الرابعة في قتل الصحفيين

مُسند للأنباء - متابعات   [ السبت, 31 ديسمبر, 2016 06:39:00 مساءً ]

  صُنفت اليمن ضمن المراكز الأولى بين الدول التي تعرض فيها الصحفيون للقتل خلال العام 2016م.
 
ووفقا لإحصائية نشرها الاتحاد الدولي للصحفيين، جاءت اليمن في المركز الرابع بعد العراق وأفغانستان والمكسيك بواقع ثمان حالات قتل.
 
وقال الإتحاد الدولي للصحفيين، إن 122 صحفياُ وأعلامياُ  قتلوا في عام 2016، منهم 29 توفوا إثر حادثتي طيران.
 
وأوضح  أن عمليات القتل، استهدفت  23 بلدا في أفريقيا وآسيا والمحيط الهادئ والأمريكتين وأوروبا ومنطقة الشرق الأوسط والعالم العربي.
 
ووفقا لإحصاءات الإتحاد الدولي للصحفيين، فقد تصدرت منطقة العالم العربي والشرق الأوسط القائمة مع مقتل 30 اعلامياً ، تليه آسيا والمحيط الهادئ مع 28 اوأمريكا اللاتينية مع 24، ثم أفريقيا 8 و أوروبا مع مقتل ثلاثة فقط.
 
 اليمن ضمن المراكز الأولى
شهد اليمن مقتل ثمانية من الصحفيين ما جعلها في المركز الربع حسب إحصائيات الاتحاد الدولي للصحفيين.
 
وقتل الثمانية الصحفيين اليمنيين برصاص مليشيا الحوثي وصالح، آخرين استخدمتهم دروع بشرية في مواقع عسكرية تعرضت لقصف من قوات التحالف العربي.
 
وجاءت العراق في المرتبة الأولى العراق: 15 والثانية أفغانستان: 13 والثالثة المكسيك والخامسة غواتيمالا 6.
 
من جانبه حذر الاتحاد الدولي من التساهل، لافتا إلى تهديدات متنامية وترهيب ورقابة ذاتية تثبت ان التعرض لحرية الصحافة يبقى مثيرا للقلق.
 
وقال رئيس الاتحاد الصحافي البلجيكي فيليب لوروث أن أي تراجع في العنف بحق الصحافيين وطواقم وسائل الاعلام هو دائما امر مرحب به، لكن هذه الاحصاءات لا توحي بانتهاء الأزمة الأمنية في قطاع وسائل الإعلام.
وأضاف "يجب ألا تمر هذه الجرائم بدون محاسبة"
 
 وبين اتحاد الصحفيين أن جرائم القتل نتيجة استهداف مقصود، أو تفجيرات، أو تبادل لاطلاق النار بلغت 93 فيما الوفيات في حوادث أو كوارث طبيعية  29 بإجمالي 122.
 
 
 
 



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Mosnednews


تعليقات