شُقاة التحالف في عدن

الجمعة, 14 أكتوبر, 2022 07:30:00 مساءً


 
اثناء محاولة ( الحكومة ) اقامت احتفالية صغيرة بالمعاشيق بمناسبة  ذكرى 14 اكتوبر اوعز الضابط الاماراتي لشقاتهم من من الانتقالي بالدخول الى القاعة وتمزيق العلم الوطني والدوس عليه.
 
هذا هو توجه تحالف الغدر والخيانة والفجور، لا يأتي أحدا ويقول إن التحالف لا يوافق على ذلك ، فو الله أن أصغر ضابط اماراتي يسوق مليشيات الإنتقالي امامه كما تساق الحمير وأولهم عيدروس نفسه وبجانبه من تصل لحاهم الى صدورهم.
 
هل نسيتم عندما حضر إلى عدن ما سمي بمجلس الرئاسة واعضاء مجلس النواب واعضاء الحكومة اثناء يمينهم الغموس  ورفعت الاعلام الجمهورية وتجولوا في شوارع عدن  ولا شاقي من الانتقالي تجرأ على فتح فمه، لأن الضابط الإماراتي كان قد حذرهم من ذلك ومن يخالف فحسابه معروف ؟
 
يا أعضاء مجلس الرئاسة وأعضاء الحكومة من يوافق منكم على العودة في ظل هذه الاوضاع فهو هين وبلا كرامة وبلا شرف ويستحق السحب في شوارع عدن.
 
والمضحك أن هناك أخبار بأن الإماراتيين  سيتولون حماية المعاشيق، وهل ما يدور هناك إلا بسبب شقاة الإمارات ؟
 
 وهل ما يدور في حضرموت الوادي الا عن طريق شُقاة التحالف ؟ اذا كان ولا بد  فهيانتكم عن طريق شاقي يمني من الضالع أو من يافع أفضل من هيانتكم عن طريق ضابط إماراتي.