تعز وسلطة الأمر الواقع

الأحد, 20 أكتوبر, 2019 06:53:00 مساءً


من المهم التأكيد أنه لا يوجد بتعز سلطة أمر واقع كما يحلو للبعض
 
وإنما سلطة شرعية .. كل المعينين فيها بقرار جمهوري ..
 
إنما هذه السلطة المحلية فاسدة بصورة صادمة للمجتمع التعزي الذي قدم عظيم التضحيات ليصحو على بديل أسوأ مما كان يتوقع ..
 
ينطبق على المجتمع التعزي المثل الشهير (صام صام صام وفطر على بصلة ).
 
محافظ تعز بكل وقاحة مهاجر في القاهرة ومخصصاته التي اشتغل على اعتمادها أثناء مكوثه بعدن أكثر من شهور تصل إليه غير منقوصة . ومع ذلك يعترض على أداء السلطة في الميدان ..ويفسد مهامها..والأولى أن يعود .
 
ومثله رئيس جامعة تعز وربيبته نبيلة الشرجبي عميد كلية الآداب التي تشتغل مع الحوثيبن دون تغيير أو اعتراص.
 
وكلهم يقتدون برئيس الدولة والحكومة ..
 
كلهم سلطة واتس ووسائط اجتماعية ..حكومة سياحية بامتياز ..
 
والسلطة في تعز رخوة ..لم تستطع أن تتحول إلى سلطة نظام وقانون وبناء مؤسسي ..
 
للأسف سلطة دولة بلا رجال دولة ..
 
ولكنها تشتغل بعقلية شعبية قبلية بدائية فوضوية..
 
والجميع بتعز من القيادات يتسابق على النصيب اليومي والشهري من الإيرادات والإتاوات المنهوبة وغير المشروعة ..
 
لذلك عجزت هذه السلطات بتوفير أبسط الاحتياجات مثل:
 
١..الماء
٢..والكهرباء
٣..والأمن والحد من الجريمة
٤..والصحة
٥.. والعمل المؤسسي
٦..وجودة وتطوير التعليم
٧..والرقابة على سلامة الغذاء والدواء من الغش والانتهاء
٨..وتنمية الإيرادات
٩..وتحديث وتنمية المجتمع ..
١٠..وتحرير تعز وفتح المعابر بالجيش العرمرم ..
 
حتى جوازات السفر صارت خاضعة للبيع والشراء والسمسرة ..
 
عظم الله أجر أبناء تعز في مصابهم ..ويستحقون كل البلاء بسبب صمتهم ..
 
ملاحظة : الشعب اللبناني يثور ضد كل السلطة والحد الأدنى للراتب 600 دولار